Présentation en Arabe

تحسُّبُ المَرءِ لجنازتِه: خَطوةٌ شرعيّة

تعرضEsoref كذلك خدمةَ احتياطٍ تَسمحُ بتصوُّرِ المرءِ جنازتَه الخاصّةَ و تنظيمِها.

•كُتيّبُ "مراسم جنازتي في الكنيسة الأرثوذكسيّة" يسمحُ بجمعِ الأعضاءِ الترتيباتِ المنشودةَ و تنفيذِها في اليومِ القادم.

•"بطاقاتُ مذكِّرة" تُعادُ إليهم ليتِمَّ إدراجُها ضِمن أوراقِهم الشخصيّة. إنّها ضامنةٌ لِتدخّلٍ سريعٍ مِن مساهمي Esoref في اليومِ القادم.

•في حالِ رغِبتُم بِوَضعِ نصِّ وصيّةٍ لِصالِحِ مؤسّساتٍ أو لِمشاريعَ منبثِقةٍ مِنَ الكنائسِ الأرثوذكسيّة (أديرة، أبرشيّات، رعايا، مدارس أو مشاريع بناءٍ أو ترميم؛ في فرنسا كما خارجَها)، تجدون مستشارًا لِمساعدتِكم في خطواتِكم.

إضافةً إلى متابعةِ المسعى المناسِبِ دعوتَها، تعرضُ Esoref خدماتٍ هامّةٍ في التقليد الأرثوذكسيّ، غالبًا ما تَنساها أو تُهمِلُها مؤسّساتُ خِدمةِ تعهُّدِ الدفنِ الكلاسيكيّة:

•مرتّلون لِمختلِفِ التقاليد الأرثوذكسيّة يُمكِنهم –بناءً على طلبِ العائلة- تأمينُ الترنيمِ خلالَ إقامةِ كافّةِ الرُتَبِ (وضعِ الجثّةِ في تابوت، رتبةِ الدفن في الكنيسة أو أيضًا التسجيةِ في مقبرة).

•مرةً في السنة، تطلبُEsoref إلى كَهَنةِ مختلِفِ الرعايا، حيثُ جَرَتِ الجنازةُ العامَ السابق، أنْ يَحتفِلوا برتبةٍ لِذِكرى المُتوَفّى.

لِمن يرغبون بإيكال بعضِ خدماتِ الدفن إلى مؤسّساتٍ أخرى موجودة، تستطيعُEsoref الاشتراكَ معها، مِن حيثُ تأمينُ التنسيق، الخَطواتُ و متابعةُ الاحتفالاتِ بوسائلِها الخاصّة.

مُنشأةً بِبَركةِ أساقفةِ سائرِ الأبرشيّاتِ الأرثوذكسيّةِ في فرنسا، تَعرِضُ Esoref على كلِّ عائلةٍ في حدادٍ خدمةَ تعهّدِ دفنٍ كاملة.

جامعةً التزامَها الكنسيَّ إلى نشاطٍ محترف، تعرض Esoref:

•تعاونًا وثيقًا مع الكنيسة و خدّامِ الرعايا الذين يشاركون، وفقَ التقليدِ الأرثوذكسيّ، بكافّةِ مراحل الدفن (وضعِ الجثّةِ في تابوت، رتبة الدفن في الكنيسة و التَسجِيةِ في مقبرة).

•خدمةً نوعيّةً، مقدَّمةً بمهارة.

مُنذُ استقبالِ العائلةِ يومَ الجنازة، نَعرِضُ خدماتٍ موثوقةً و لائقة، تَشملُ كلَّ الإجراآتِ الضروريّةَ في حالِ الوفاة: تحضيرَ الجثمان، النقل، التوابيت، الكَفَن، حَمَلَةَ التابوت و الدفن، كذلك مجوعَ التنقّلاتِ (دار البلدية و الرعية و المقبرة و نقل الجثّة مِنْ أو إلى الخارج و مِنْ أو إلى پاريس).

•رَفْضَ أيِّ تنافُسٍ تجاريّ

خدماتُ الدفن لَيسَتْ تجارة، بل نشاطًا للمساعدة، مرتبطًا بظَرفٍ حياتيٍّ حسّاس. إذا مرّت بأفعالٍ تجاريّة، فغايتُها خدمةُ الإنسانِ كَعُضوٍ في الكنيسة و المعنى الذي تُعطيه هذه كنيسة لِوفاةِ أحدِ أبنائها. هذه المقاربة تُعارضُ غايةً تجاريّة.

Vous voyez une version text de ce site.

Pour voir la vrai version complète, merci d'installer Adobe Flash Player et assurez-vous que JavaScript est activé sur votre navigateur.

Besoin d'aide ? vérifier la conditions requises.

Installer Flash Player